موقع جمعية بلسم للأمراض المزمنة بفاس
مرحبا بكم في موقع جمعية بلسم للأمراض المزمنة بفاس


موقع جمعية بلسم للأمراض المزمنة بفاس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمراض المزمنة وفرص العلاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 11/02/2018

مُساهمةموضوع: الأمراض المزمنة وفرص العلاج   الأربعاء يونيو 27, 2018 12:16 pm

الأمراض المزمنة وفرص العلاج
بقلم محمد الفصيح
في لقاء نظمته جمعية بلسم للأمراض المزمنة بفاس ،السبت 26/05/2018 توصلت فيه إلى مجموعة من التوصيات يهمنا أن نبسط النقاش حولها ،وقبل ذلك نؤكد على أهمية هذه الدورات التكوينية التي شرعت الجمعية الفتية في تنظيمها لفائدة أعضائها ومنخرطيها باعتبارهم لسانها المعبر وصوتها الناطق ،امام التراجعات والتدهور الخطير للخدمات الصحية العمومية ،والتي هي في مسيس الحاجة الى تظافر جهود الرسمي والشعبي من أجل تطويرها وتحسين آدائها .وبالنظر الى فاتورة الأمراض المزمنة الباهضة التي ترهق كاهل المرضى فضلاً عن ذويهم ، وتخلف آثاراً نفسية مدمرة ومعاناة مؤبدة ،يكون لزاماً على الجهات المعنية البحث عن مخرج للوضعية المتأزمة . ولمقاومة أمراض السكري والضغط الدموي والقلب والشرايين والسرطانات ,,كانت التوصيات التالية :
ضرورة بناء ثقافة غذائية صحية للمجتمع قوامها الإعتدال والتكامل .
العمل على إقناع السلطات الصحية بالجمع بين العلاج الدوائي والنفسي والثقافي داخل المؤسسات الصحية .
الإلتفات إلى فئة المسنين صحياً ،وذلك أخذاً بعين الإعتبار تطور الهرم السكاني وانشاء بنية طبية للشيخوخة .
العلاج المندمج للأمراض العضو نفسية .
فحسب الأطباء والدراسات الميدانية في المجال الصحي الوطني والعالمي ،فإن مسؤولية انتشار الأمراض تعود للنظام الغذائي المختل ؛ولثقافة الأكل المشوهة ،مما يتطلب الإجتهاد في مواجهة ومقاومة عوامل سيادة المرض ،والعمل على إنجاز وتحقيق طفرة في الوعي الصحي بطريقة استباقية ،عبر التواصل المثمر مع الطبقات الإجتماعية برمتها ،بواسطة برامج حقيقية وفق خطة استراتيجية محكمة ،تخطط وتنفذ وتقوم ؛هذه المهمة يلزم فيها التعاون بين الدولة والمجتمع المدني . كما إن الإيمان والاقتناع بأهمية ترسيخ ثقافة غذائية متوازنة ،وتسلح المرضى بتأهيل طبي مدروس ،يمر كل ذلك عبر بنية تحتية مؤسسية ،من خلال إنشاء فضاءات مندمجة في المستشفيات والمراكز الصحية والمستوصفات ،تكون مهمتها إشاعة وعي صحي وعلمي والخضوع لتكوينات حول الامراض ،وبناء تواصل دائم مع المصابين من أجل اجتثات المرض ،أو التخفيف منه على الأقل . داخل هذه الفضاءات التواصلية يشتغل الاطباء والممرضون وخبراء الصحة أولا ً،وخبراء التواصل والتنمية الذاتية والفكرية والنفسية والمثقفون والفنانون والادباء وووثانياً ؛إنها مهمة تاريخية في قطاع الصحة العمومية نتوقع لها النجاح بحظوظ وافرة ،يتراجع فيها المرض الى مستويات قياسية .
ولتحقيق الإنصاف الصحي ؛فإلى جانب الأمراض المزمنة ،هناك أمراض الشيخوخة التي تقتضي من المجتمع والدولة جهداً ملموساً واهتماماً ملحوظاً ،رداً لجميل وعرفاناً لجيل بذل عمره وطاقته في خدمة البلد .ولأننا كلنا ذلك الرجل ومصيره هو مصيرنا المأمول ،فلامناص من بلورة استراتيجية صحية ،تراعي النمو الديمغرافي كماً ونوعاً ،مما يعني بشكل مباشر توفير الموارد المادية والبشرية التي تستوعب الأعداد المتزايدة للمسنين .
اما آخر توصية ،فتتعلق بالامراض العضونفسية ،حيث يمتنع ويتعذر العلاج الأحادي .بل قد يتفاقم لغياب العلاج الموازي لمرض مرافق نفسي كان او عضوي ،ومما يزكي ضرورة التفكير في خلق كفاءات طبية وامكانات متطورة قادرة على تحقيق المطلوب في هذا المضمار ،هو البنية الداخلية للأمراض المزمنة ،حيث تفرز هي نفسها ان كانت عضوية أمراضاً نفسية ،والعكس صحيح أيضاً.الشيء الذي يحفز على التعاطي مع هذه الظاهرة بجاهزية أرقى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balsamfes.rigala.net
 
الأمراض المزمنة وفرص العلاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع جمعية بلسم للأمراض المزمنة بفاس :: الفئة الأولى :: التواصل الإجتماعي-
انتقل الى: